منتدى لمة الأصحاب
أﮧﻟ̣̣ﺂ̣̥̐ ﯚﺳ̶ﮧﻟ̣̣ﺂ̣̥̐ ﺑـڳ زْﺂ̣̥̐ئرَﻧـﺂ̣̥̐ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ڳرَۑﻣـ، إڎﺂ̣̥̐ ڳﺂ̣̥̐ﻧـﭠ̯ ﮧڎﮧ زْۑﺂ̣̥̐رَﭠ̯ڳ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣أﯚﻟ̣̣ﮯ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﻣـﻧـﭠ̯دَﮯ، ۑﺸرَﻓﻧـﺂ̣̥̐ أﻧـ ﭠ̯ﻗﯚﻣـ ﺑـﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﭠ̯ﺳ̶ﭴۑﻟ̣̣ ﺑـﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﺿﻏطْ ﮧﻧـﺂ̣̥̐ إڎﺂ̣̥̐ رَﻏﺑـﭠ̯ ﺑـﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻣـﺸﺂ̣̥̐رَڳﺔ ﻓۑ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻣـﻧـﭠ̯دَﮯ، أﻣـﺂ̣̥̐ إڎﺂ̣̥̐ رَﻏﺑـﭠ̯ ﺑـﻗرَﺂ̣̥̐ءﺔ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻣـﯚﺂ̣̥̐ﺿۑﻋ ﯚﺂ̣̥̐ﻟ̣̣إطْﻟ̣̣ﺂ̣̥̐ﻋ ﻓﭠ̯ﻓﺿﻟ̣̣ ﺑـزْۑﺂ̣̥̐رَﺔ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻗﺳ̶ﻣـ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ڎۑ ﭠ̯رَﻏﺑـ أدَﻧـﺂ̣̥̐ﮧ.
منتدى لمة الأصحاب

منتدى لمة الأصحاب منتدى رائع اذا كنتم مثلي تحبون المنتديات فسجلو و اعدكم انكم لن تندمو(المنتدى للبنات و للاولاد)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصف شخصيات جزائرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ISRAA 31
نائبة المديرة العامة.
avatar

انثى السمك الديك
عدد المساهمات : 69
نقاط : 335
تاريخ التسجيل : 14/10/2016
العمر : 12
الموقع : لودي نت
العمل/الترفيه : مشاهدة الافلام
المزاج : GOOOOOOOOOOOOOD

مُساهمةموضوع: نصف شخصيات جزائرية   السبت أبريل 01, 2017 5:43 pm


المبارك الميلي
اسمه مبارك محمد بن مبارك المعروف بالميلي نسبة إلى مدينة ميلية مسقط رأسه بتاريخ 26 ماي 1898م .تلقى تعليمه الأول بمسقط رأسه ثم انتقل إلى تونس لمواصلة دراسته بجامع الزيتونة ومنه تحصّل على شهادة التطوع، بعد عودته إلى الجزائر سنة 1922 اشتغل بالتدريس وكتابة المقالات الصحفية، وتقديم دروس الوعظ والإرشاد.
نشاطه :
كان الشيخ مبارك الميلي من رجال الإصلاح الذين اهتموا بنشر العلم في أوساط الشعب الجزائري من خلال تأسيس المدارس والدعوة إلى تعليم المرأة لتحصينها أخلاقيا لأن الخطر يكمن في جهل المرأة، واشتهر بوقوفه ضدّ الطرقية وأصحاب البدع والخرافات ودعا إلى التمسك بتعاليم الإسلام الصحيحة، والاهتمام بالتربية من أجل إيجاد مجتمع واع يمكنه محاربة الاستعمار والنهوض بوطنه، كما كان يرى أنّ الجهاد ضد أعداء الوطن والدين أمر مشروع وضروري.
وعند تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين سنة 1931 انتخب آمينا للمال وصار من أبرز أعضائها النشطين رفقة الشيخ بن باديس والإبراهيمي، والطيب العقبي، والعربي التبسي، وقد برع بأفكاره النيرة ووضوح رؤيته حتى صار يلقب بفيلسوف جمعية العلماء، و إلى جانب نشاطه الإصلاحي اهتم مبارك الميلي بكتابة المقالات في البصائر، والتأليف إذ ألف كتابا قيماّ في التاريخ عنوانه: تاريخ الجزائر في القديم و الحديث، إضافة إلى كتاب رسالة الشرك ومظاهره. توفي بتاريخ 09 فيفري 1945.
العودة إلى القائمة
العربي التبسي
اسمه فرحاتي العربي أو العربي بن بلقاسم المعروف بالتبسي نسبة إلى مسقط رأسه مدينة تبسة التي ولد بأحد قراها
” ولد بقريةاسطح ” سنة 1891، تلقى تعليمه الأول بزاوية نفطة بتونس، ثم انتقل إلى جامع الزيتونة و منه إلى مصر لمواصلة دراسته حيث نال شهادة العالمية من الأزهر، وبعد عودته إشتغل بالتدريس في الغرب الجزائري بمدينة سيق، ثم عاد إلى تبسة و أنشأ مدرسة حرة.
نشاطه الاصلاحي
بعد استقراره بتبسة و تولّيه وظيفة التّعليم بالمدرسة الحرة بدأ الشيخ العربي التبسي نشاطه الإصلاحي و الدّعوى من المدرسة و المسجد و عند تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين كان من بين ابرز أعضائها وأصبح كاتبا عاما لها سنة 1935، ثم نائبا لرئيسها البشيرالابراهيمي بعد وفاة ابن باديس. تكفل التبسي بالتعليم المسجدي و الإشراف على شؤون الطلبة ممّا أكسبه تجربة سمحت له بتولي إدارة معهد عبد الحميد بن باديس بعد تأسيسه بقسنطينة سنة 1947م.
وكان للشيخ العربي التبسي منهجه في الدعوة للإصلاح و الذي يعتمد على الإسلام الحركي والتطور الاجتماعي، ويرى أن التغيير الحقيقي لن يكون دون نشر الثقافة والعلوم، وتهذيب النفس والفكر معا وان ّ السياسة وحدها لا تكفي للوقوف في وجه الاستعمار.
ترأس الشيخ التبسي جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بعد سفر البشير الابراهيمي إلى المشرق العربي، مما جعله عرضة لمضايقات السلطة الاستعمارية التي عملت كلّ ما في وسعها لإسكات صوته و لما فشلت قامت باختطافه بداية سنة 1957 واغتياله بعد ذلك في ظروف غامضة ولا يزال قبره مجهولا لحدّ الآن.
العودة إلى القائمة
العقيد عثمان
إسمه بن حدو بوحجر من مواليد نوفمبر 1927 بعين تموشنت ، ناضل منذ صغره في صفوف حزب الشعب الجزائري ، وحركة أحباب البيان ثم حركة إنتصار الحريات الديمقراطية.وأصبح عضوا في المنظمة الخاصة وإلتقى ببن مهيدي ورابح بيطاط.
اعتقل في ماي 1950 وسجن بوهران أين تعرف على أحمد زبانة وحمو بوتليليس ، حول إلى الجزائر و أفرج عنه بعد تدهور حالته الصحية سنة 1952 ، كلف بعدها بجمع الأسلحة من المغرب تحضيرا لبداية الثورة.
كان من بين مفجري الثورة في الجهة الغربية ، واشرف سنة 1956 على عمليات فدائية كبرى تمثلت في حرق مزارع المعمرين.
رقّي إلى رتبة نقيب بعد مؤتمر الصومام قائدا للمنطقة الثالثة من الولاية الخامسة ، إلتحق سنة 1957 بمركز القيادة بوجدة والتقى هناك بالعقيد هواري بومدين والعقيد عبد الحفيظ بوصوف.
سنة 1958 رقي إلى رتبة رائد وأصبح عضوا في المجلس الوطني للثورة الجزائرية بعد استشهاد العقيد لطفي عين قائدا للولاية الخامسة برتبة عقيد وبقي في منصبه إلى غاية الإستقلال.
توفي رحمه الله في 27 أوت 1977 بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة.
العودة إلى القائمة

عمار آوزقان
ولد عمار آوزقان بالجزائر العاصمة في شهر مارس سنة 1910 من عائلة ميسورة الحال كانت تملك أراضي شاسعة قبل مصادرتها من طرف السلطات الاستعمارية تلقّى تعليمه الأول بالمدرسة القرآنية بمسقط رأسه ، ثم بالمدرسة الفرنسية و اشتغل منذ صغره كبائع صحف ثم بمصلحة البريد.
نشاطه
بدأ عمار أوزقان الممارسة السياسية في سن مبكرة إذ أنشأ سنة 1926 فرعا نقابيا بمصالح البريد أين كان موظفا انضم بعدها إلى حركة الشباب الشيوعي و تقرّب أكثر من الشيوعيين الفرنسيين ممّا أهله للوصول إلى منصب آمين للحزب مسؤول على ناحية الجزائر ممّا سمح له بالمشاركة في مؤتمرات الحركة اليسارية و الأممية الاشتراكية ،حضر المؤتمر العالمي الثامن للكومنترن في أوت 1935.
كان له الدور الكبير في إنشاء الحزب الشيوعي الجزائري الذي ترعرع في أحضان الحزب الشيوعي الفرنسي ،أثناء انعقاد المؤتمر الإسلامي شارك عمار أوزقان ممثلا للشيوعيين.
ترأس تحرير جريدة الكفاح الاجتماعي لسان حال الحزب الشيوعي و انتخب عضوا بالمجلس البلدي للعاصمة سنة 1937، ثم نائبا بالمجلس التشريعي سنة 1945 و بعد نهاية الحرب العالمية الثانية بدأ يميل إلى مطالب الحركة الوطنية المنادية بالاستقلال و تقرّب من جمعية العلماء ممّا كلّفه الطرد من الحزب الشيوعي.
انضم سنة 1955 إلى صفوف جبهة التحرير الوطني و كان من بين محررّي أرضية مؤتمر الصومام ، اعتقل سنة 1958 و بقي في السجن إلى غاية الاستقلال
توفي عمار أوزقان يوم 05 مارس 1981 بالجزائر.
العودة إلى القائمة
سعد دحلب
يعد سعد دحلب من الشخصيات البارزة في الحكومة الجزائرية المؤقتة ، ولد بقصر الشلالة (تيارت ( سنة 1919، زاول دراسته في مسقط رأسه ، بعدها انتقل إلى المدية و منها إلى البليدة أين تحصّل على شهادة البكالوريا 1939-.1940 التحق بالحياة العملية كموظف في مصلحة الضرائب ، استدعي للتجنيد في المدرسة العسكرية بشرشال أين تخرّج منها برتبة عريف.
نضاله قبل الثورة
كان سعد دحلب دائم الإطلاع على الصحف الوطنية الصادرة آنذاك و خاصة جريدة الأمة لسان حال نجم شمال إفريقيا ، و جريدة الأمة العربية لصاحبها شكيب أرسلان ، كتب أول مقال سياسي في صحيفة الأمة تحت عنوان ” أنتم الخناجر” تناول فيه معاناة المجتمع الجزائري.
بعد انقضاء مدة تجنيده انضم إلى حزب الشعب الجزائري عام 1944 فرع قصر الشلالة و شارك في مؤتمر أحباب البيان و الحرية الذي انعقد في مارس 1945 بالعاصمة إلى أن ألقت عليه السلطات الاستعمارية القبض يوم 18 أفريل و بقي في السجن إلى غاية أوت 1946 .شارك في انتخابات 1947 كممثل للحزب في قصر الشلالة و انتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة الانتصار للحريات الديمقراطية في مؤتمر أفريل 1953 أين انفجرت أزمة الحزب التي قال في شأنها :” إنّ جوهر الخلاف يكمن في الاختلاف بين جيلين من الإطارات ، الرعيل الأول و في مقدمتهم مصالي و الرعيل الثاني و في مقدمتهم بعض الجامعيين ، كما يكمن أيضا في التباين بين مستويين في رؤية الأحداث و معالجتها” .
نشاطه أثناء الثورة
كان سعد دحلب من ضمن مناضلي الحركة الوطنية التي مستهم الاعتقالات التي قامت بها السلطات الفرنسية غداة اندلاع الثورة ، حيث أودع سجن بارباروس و بقي فيه حتى ربيع 1955 ، بعدها التحق بصفوف جبهة التحرير الوطني في صيف نفس السنة.
و في شهر فبراير من سنة 1956 قام بأول مهمة في إطار الجبهة حيث كلفه عبان رمضان و يوسف بن خدة بالاتصال بالمنطقتين الأولى و الثانية بهدف الإعلام و التنسيق و قد التقى خلالها زيغوذ يوسف في المنطقة الثانية و كتب تقريرا شاملا عن هذه المهمة نشره في جريدة المقاومة الجزائرية تحت عنوان ” عائدا من الجبل ” ، و بسبب هذه المهمة اعتقل بالقرب من المدية و لم يطلق سراحه إلا في خريف1956 .لم يشارك في مؤتمر الصومام.
عين عضوا في لجنة التنسيق و التنفيذ الأولى مكلّفا بالإعلام و التوجيه. انتقل إلى المغرب عبر الولاية الخامسة مع عبان رمضان بعد استشهاد البطل العربي بن مهيدي بعد أن نقل مقر قيادة لجنة التنسيق و التنفيذ إلى الخارج. بعد تنحيته من هذه اللجنة أصبح نائبا لفرحات عباس ، عين بعدها عضوا في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية حيث شغل خلالها عدة مناصب منها:
نائبا لوزير الإعلام امحمد يزيد في الحكومة المؤقتة الأولى.
أمينا عاما لوزارة الخارجية في الحكومة المؤقتة الثانية مع كريم بلقاسم عام 1959.
وزيرا للخارجية في الحكومة المؤقتة الثالثة 1961 ، شارك في مفاوضات ايفيان التي حددت مصير الجزائر.
العودة إلى القائمة
حسيبة بن بوعلي
من مواليد جانفي 1938، بمدينة الشلف، نشأت في عائلة ميسورة الحال، زاولت تعليمها الإبتدائي بمسقط رأسها. وبعد إنتقال عائلتها إلى العاصمة سنة 1948 واصلت تعليمها هناك، وإنضمت إلى ثانوية عمر راسم (حاليا)، وإمتازت بذكائها الحاد، ومن خلال رحلاتها داخل الوطن ضمن صفوف الكشافة الجزائرية اطلعت على أوضاع الشعب السيئة.
مع مطلع سنة 1955 إنضمت إلى صفوف الثورة التحريرية وهي في سنّ السابعة عشر كمساعدة إجتماعية، ولكن نشاطها الفعال برز سنة 1956 حين أصبحت عنصرا نشيطا في فوج الفدائيين المكلفين بصنع ونقل القنابل. وأستغلت وظيفتها بمستشفى مصطفى باشا للحصول على مواد كيمياوية تساعد في صنع المتفجرات، وكان لها– رفقة زملائها- دور كبير في إشعال فتيل معركة الجزائر خاصة بعد إلتحاقها نهائيا بالمجاهدين بحي القصبة ومغادرتها البيت العائلي نهائيا في أكتوبر 1956 بعد إكتشاف أمرها.واصلت نضالها بتفان إلى أن تم التعرف على مكان إختفائها من طرف قوات العدو التي حاصرت المكان، وأمام رفض حسيبة وزملائها تسليم أنفسهم، قام الجيش بنسف المبنى بمن فيه وذلك يوم 08 أكتوبر 1957
العودة إلى القائمة
طالب عبد الرحمان
ولد طالب عبد الرحمان بسيدي رمضان أحد شوارع حي القصبة العتيق في 03 مارس 1930 تلقى تعليمه الابتدائي و الثانوي بسوسطارة ، تعلم اللغة الألمانية و أتقنها ، نجاحه المستمر في دراسته أهّله للحصول على منحة للدراسة في الخارج ، لكنه رفض ذلك وفضل البقاء في الوطن. سجل في الجامعة بعد نجاحه في الامتحان وانضم إلى كلية العلوم لتحضير شهادة جامعية في الكيمياء التي ولع بها منذ الصغر.عند اندلاع الثورة التحريرية ضحى بدراسته والتحق بالمجاهدين في الولاية الثالثة بنواحي أزفون أين باشر صناعة المتفجرات بإمكانيات بسيطة، واستطاع عبد الرحمان طالب أن ينشأ مخبرا لصناعة المواد المتفجرة بمساعدة رشيد كواش وكان ذلك في فيلا الورود بالأبيار ، شارك أيضا في إضراب الطلبة في 19 ماي 1956، وكثف بعد ذلك من عمله في إنتاج القنابل.
بتاريخ 11 أكتوبر 1956 وقع حادث انفجار بفيلا الورود قتل على إثره صديقه رشيد كواش فاكتشف أمر صناعة المتفجرات وأصبح طالب عبد الرحمن مطلوبا من طرف الأمن الفرنسي بعد ملاحظة كثرة غيابه عن الدراسة والاشتباه في أمره ، فقرر الالتحاق بالجبل بالولاية الرابعة التاريخية وبالضبط بنواحي الشريعة وظل يواصل نشاطه العسكري بالمتيجة حتى وقع في قبضة العدو نواحي البليدة يوم 05 جوان 1957.تعرض لشتى أنواع التعذيب والاستنطاق ولم يبح بشيء. استشهد يوم 23 أفريل 1958
العودة إلى القائمة
هواري بومدين
إسمه محمد بوخروبة من مواليد 23 أوت 1932 قرب مدينة قالمة. نشأوسط عائلة فلاحية فقيرة. تعلم القرآن قي قريته، إلتحق بمدرسة لامبير بمدينة قالمة أين عاش مجازر 8 ماي 1945 وعمره 13 سنة.إنتقل عام 1948 إلى قسنطينة لمواصلة دراسته وإلتحق بمدرسة الكتانية رفض التجنيد الفرنسي وقرر السفر إلى المشرق العربي في شهر جانفي 1951. ووصل القاهرة في فيفري من نفس السنة وسجل في الأزهر إضافة إلى تردده على ثانوية الخذيوية في المساء، وتعرف هناك على المناضل الجزائري علي موقاري (من مواليد مدينة الأخضرية) والذي أقنعه بتلقّي تدريبا عسكريا.
عند إندلاع الثورة إنضم إليها وساهم في نقل السلاح من مصر عن طريق الباخرة دينا التي منحتها زوجة الملك حسين ملك الأردن للثورة الجزائرية ،وأصبح بوخروبة عضوا في قيادة المنطقة الخامسة (وهران)، وساهم في تنظيم الخلايا الثورية في المنطقة إلى غاية سبتمبر 1957 أين رقي إلى عقيد وصار قائدا للولاية الخامسة خلفا لعبد الحفيظ بوصوف الذي عين في لجنة التنسيق والتنفيذ. سنة 1960 عين مسؤولا لقيادة الأركان العامة لجيش التحرير الوطني وإستقر بمنطقة غارد يماو على الحدود التونسية. أين أشرف على تنظيم جيش الحدود على شكل وحدات عسكرية عصرية. وإلى جانب نشاطه العسكري ساهم بفعالية في حل قضايا سياسية بين الحكومة المؤقتة وقيادة الأركان إلى أن وقع بينهما الخلاف في جوان 1962. دخل العاصمة على رأس جيش الحدود في سبتمبر 1962. توفي يوم 27 ديسمبر 1978.
العودة إلى القائمة
لخضر بن طوبال
إسمه سليمان بن طوبال المعروف بإسم لخضر أو عبد الله، من مواليد عام 1923 بميلة، إنخرط في صفوف حزب الشعب أثناء الحرب العالمية الثانية، إنضم إلى المنظمة الخاصة وأشرف على تنظيم الخلايا العسكرية بالشمال القسنطيني.
بعد إكتشاف أمر المنظمة الخاصة لجأ إلى جبال الأوراس بعيدا عن مطاردات الشرطة الفرنسية وهناك تعرف على قياديين في حركة إنتصار الحريات الديمقراطية من أمثال مصطفى بن بولعيد، رابح بيطاط. عمار بن عودة. وغيرهم، كان عضوا في مجموعة 22 عند إندلاع الثورة أشرف على العمليات الأولى بنواحي جيجل والميلية، كما كان من بين المؤطرين لهجومات 20 أوت 1955 رفقة الشهيد زيغود يوسف، شارك ضمن وفد المنطقة الثاتية في مؤتمر الصومام. عين عضوا إضافيا في المجلس الوطني للثورة الجزائرية، خلف زيغود يوسف على رأس الولاية الثانية، إلتحق بتونس سنة 1957 وفي أوت 1957 عين عضوا في لجنة التنسيق و التنفيذ عند تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية عين وزيرا الداخلية وحافظ على منصبه في التشكيلات الثلاث.شارك في المفاوضات مع السلطات الفرنسية في لي روس وفي إيفيان.
العودة إلى القائمة
مصطفى بن بولعيد
من مواليد في فيفري 1917 بأريس ولاية باتنة وسط عائلة ثرية ومتشبعة بالقيم الإسلامية،تلقى تعليمه الأول بمسقط رأسه ثم بمدينة باتنة أين إلتحق بمدرسة الأهالي “الأنديجان” كما تلقى تعليما بمدرسة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
هاجر إلى فرنسا سنة 1937 وعرف عن قرب أوضاع الجزائريين هناك، وكون نقابة تدافع على حقوقهم، عام 1939 أدى الخدمة العسكرية الإجبارية، وأعيد تجنيد أثناء الحرب العالمية الثاني.
نشاطه قبل الثورة
بدأ نشاطه السياسي في صفوف حزب الشعب منذ الأربعينات إذ كان من أنشط العناصر بالأوراس، وعند نشأة المنظمة الخاصة كان له نشاط دؤوب في تكوين الشبان سياسيا وتدريبهم عسكريا، وأنفق من ماله الخاص لتدريب وتسليح المناضلين.
شارك في إنتخاب المجلس الجزائري سنة 1948 وفاز فوزا سحيقا لكن السلطات الفرنسية زورت الإنتخابات. كان له دور كبير في انشاء المنظمة الخاصة ، وبعد أن أكتشف أمرها بدأ في توفير السلاح عن طريق شرائه من ليبيا كما ساهم في إيواء المناضلين المطاردين، أنشأ مع رفاقه اللجنة الثورية للوحدة والعمل وشارك في إجتماع الـ 22 في جوان 1954، وأصبح مسؤولا على المنطقة الأولى (الأوراس)، كما كان عضوا في لجنة الستة.
نشاطه أثناء الثورة
أشرف على توزيع الاسلحة على المناضلين بنفسه. سافر سنة 1955 إلى ليبيا لتزويد الثورة بالسلاح لكنه أعتقل في 11 فيفري 1955 وحوكم بالمحكمة العسكرية بقسنطينة في جوان 1955وحكم عليه بالإعدام. إستطاع الفرار من السجن رفقة الطاهر الزبيري في شهر نوفمبر 1955 عاد إلى قيادة الثورة وخاض معركتي إيفري البلح وأحمر خدو.
وواصل جهاده حتى أستشهد في 22 مارس 1956 إثر إنفجار مذياع مفخخ ألقته القوات الفرنسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوردة السوداء
المديرة العامة.
avatar

انثى العذراء الماعز
عدد المساهمات : 450
نقاط : 1454
تاريخ التسجيل : 11/05/2016
العمر : 14
الموقع : في بلد المليون ونصف المليون شهيد
العمل/الترفيه : مشاهدة التلفازو الاستماع للأغاني و الرقص
المزاج : يصعب تحديده

مُساهمةموضوع: رد: نصف شخصيات جزائرية   الخميس يونيو 01, 2017 1:54 am

شكر وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساحرة القلوب
المديرة العامة.
avatar

انثى العقرب الماعز
عدد المساهمات : 408
نقاط : 1335
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 14
الموقع : موقع لودي نات هوالمفضل لدي
العمل/الترفيه : الرقص أو مشاهدة الأفلام الرومانسية
المزاج : رائع.......

مُساهمةموضوع: رد: نصف شخصيات جزائرية   الجمعة يونيو 02, 2017 1:31 am

مزية كاينة copier coler
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bounou.forumalgerie.net
ملاك وعيوني هلاك
مشرف
avatar

انثى السرطان القرد
عدد المساهمات : 262
نقاط : 884
تاريخ التسجيل : 28/03/2017
العمر : 13
العمل/الترفيه : الغناء او الرقص
المزاج : *رااااااااااااااااااااائع*

مُساهمةموضوع: رد: نصف شخصيات جزائرية   الجمعة يونيو 02, 2017 3:39 pm

ردود متحركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reda 2007
عضو مجتهد
avatar

ذكر الجدي الكلب
عدد المساهمات : 201
نقاط : 883
تاريخ التسجيل : 15/10/2016
العمر : 10
العمل/الترفيه : قتال الشوارع
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: نصف شخصيات جزائرية   الأحد يونيو 04, 2017 5:41 pm

شكر وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سراج الأمل
عضو مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 80
نقاط : 270
تاريخ التسجيل : 17/05/2016
المزاج : كرهاااااانة

مُساهمةموضوع: رد: نصف شخصيات جزائرية   الأحد يونيو 04, 2017 9:35 pm

شكر وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصف شخصيات جزائرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لمة الأصحاب :: خيمة المنتدى :: شخصيات خلدها التاريخ-
انتقل الى: